Monday, March 6, 2017

معلق ٌ أنا على مشانق الصباح

 
No automatic alt text available.

الشهيد باسل الأعرج .. المثقف المشتبك
استشهد في 6 / 3 / 2017  فجرا  -  رام الله
الوصيــــة
تحية العروبة والوطن والتحرير
أما بعد ..
إن كنت تقرأ هذا فهذا يعني أني قد مت 
وقد صعدت الروح الى خالقها 
وأدعو الله أن ألاقيه بقلب سليم 
مقبل غير مدبر بإخلاص بلا ذرة رياء
لكم من الصعب أن تكتب وصيتك 
ومنذ سنين انقضت وأنا أتأمل كل وصايا الشهداء التي كتبوها 
لطالما حيرتني تلك الوصايا 
مختصرة سريعة مختزلة فاقدة للبلاغة 
ولا تشفي غليلنا في البحث عن أسئلة الشهادة 
وأنا الآن أسير الى حتفي راضيا مقتنعا وجدت أجوبتي 
يا ويلي ما أحمقني وهل هناك أبلغ أو أفصح من فعل الشهيد 
وكان من المفروض أن أكتب هذا قبل شهور طويلة 
إلا أن ما أقعدني عن هذا هو أن هذا سؤالكم أنتم الأحياء 
فلماذا أجيب أنا عنكم ، فلتبحثوا أنتم 
أما نحن أهل القبور فلا نبحث إلا عن رحمة الله

أما بعد ...

أبعثر ما تبقى من معطيات الأثير
لأجده يقف لي بالمرصاد
أينما وليت وجهي وجدته ثابتا ً صامدا ً ، ولا انحناء
ليس خيالا ً ولا حلما ً يكسوه السراب
إنه سطر الهوى في رواية العمر ... جورج قرمز
...   ...   ...   ...
في إطار التغطية ..
الحال كما المُحال ، لا يُطاق

Wednesday, September 21, 2016

بحشوا عنها ترابها

على غرار ( شو بدك من فلسطين ) ؟؟  

شو بدها ( فلسطين ) منك ؟؟

أمريكا شيكا بيكا

سيحدثونك يا بني عن السلام ، إياك أن تصغي الى هذا الكلام
هاشم الرفاعي
والقادم أخطر