Monday, March 6, 2017

أما بعد ...

أبعثر ما تبقى من معطيات الأثير
لأجده يقف لي بالمرصاد
أينما وليت وجهي وجدته ثابتا ً صامدا ً ، ولا انحناء
ليس خيالا ً ولا حلما ً يكسوه السراب
إنه سطر الهوى في رواية العمر ... جورج قرمز
...   ...   ...   ...
في إطار التغطية ..
الحال كما المُحال ، لا يُطاق

1 comment:

samy ali said...


عزيزي العميل هل تبحث عن خدمه مميزه تحقق لك كل ما تتمناه
شركة صيانة مسابح بالدمام
شركة تنظيف مسابح بالدمام
تقدم لجميع اهالي المنطقه الشرقيه افضل خدمات المسابح التي يحتجون اليها سواء تنظيف او صيانه كامله فلا تقلق ولا تحتار فشركة شام هي افض اختيار .