Thursday, April 17, 2008

ونلتحف الظلام

11 comments:

الحلونجي اسماعيل said...

كل عام والأسير الفلسطيني بألف خير...ه
على فكرة قضية السجين والسجن محيرة بالنسبة لي ولكي أشارك القارئ فيما يجول بخاطري سأعرض فكرتي بإسلوب بسيط وعلى مرحلتين:1-يعتقد الكثير من الناس أن الأسير شخص بالضرورة مناضل كبير وصاحب مبدأ ولا خلاف على ذلك حسب اعتقادي ........ولكن لماذا لا نطرح على الطاولة فكرة أن الأسير الفلسطيني شخص يفتقر إلى أدنى درجات الوعي الأمني بحيث يتم القبض عليه قبل أن يقوم بأي عمل وطني ,,, ولو فرضنا أن كل أسير له تلك القصة النضالية التي يمضي عمره وهو يتفاخر بها لتحررت فلسطين منذ عقود.

أذكر كتاب (رجل أليف كالحمامة ويجرح الوقت ) سيرة ذاتية للوزير السابق عبد العزيز شاهين ( أبو علي ) ,, وللأمانة التاريخية لا خلاف بأن هل أبو علي شاهين أمضى من حياته ما يزيد عن 15 عاماً في السجون الإسرائيلية وكان بالفعل الآمر والناهي في تلك السجون لاسيما بعد أن سطع نجم فتح وكانت الحركة الوطنية التي حوت داخلها جل أبناء الشعب الفلسطيني باختلاف دياناتهم ومبادئهم باعتبارها (حركة ) تختلف عن الحزب بطبيعة الحال.. حيث وصل الأمر بأن أبا علي شاهين كان يملك الصلاحيات بالتصفية الجسدية لمن يشتبه بتعاونه مع إدارة السجن ضد أبناء شعبه ( جاسوس ) أعي بذلك ..
يقول الأبو علي شاهين أنه قد أسقط طائرة في أحد وديان الضفة الغربية ولا أدري على وجه الدقة المنطقة التي أشار إليها في ترجمته ولكن ما يهمني هنا أنه أتيح لي أن ألتقي أحد عمالقة فتح في تلك الفترة وربما قد كان الرجل الأول في فتح باعتباره السجين الأول في منطقة بيت لحم ... 1967-1973 .. وله الكثير من الكتابات ... ومدير نادي شباب الدهيشة في التسعينات وأحد أبرز أعضاء جمعية التكافل الاجتماعي سابقاً قبل انحلالها (مدير العلاقات العامة ) ربما سأنشر اليوم إحداها ها هنا في هذه المدونة . .. قال لي هذا الرجل أنه قد نُظم داخل فتح على يد هذا الأبو علي شاهين وضحك كثيراً حين ذكر لي كذبة أبو علي شاهين عن طائرة الهيلوكبتر التي ادعى أن مجموعته أسقطتها ....إمتى ووقتيش ووين سطت......والكثير الكثير من الكذب أيضاً ..
2- حينما يستعرض البعض التاريخ النضالي قد يُتهم البعض بخلو تاريخه من العبور بسجون الاحتلال , ولا أدري لماذا لا نفترض بأن هذا الشخص المعروف عنه طهارته الوطنية قد ناضل ضد الاحتلال أكثر من السجناء ولكن حنكته وذكائه وحيطته الأمنية حالت دون الإيقاع به !!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

قال لي الرجل الآنف ذكره ... والذي يحمل عدة شهادات تقديرية من حركة فتح اعترافاً بدوره النضالي والطليعي في خدمة الحركة على مستوى المحافظة والوطن .. ويحمل رتبة عقيد في حركة فتح .. وعضو مؤتمر إقليم بيت لحم .. :" إن حركة فتح استمدت وجودها وشرعيتها وهويتها على مدار الأعوام السابقة من دماء ولحم أبناءها ... ثم استنزفتنا وامتصتنا داخل آلية ارهابها وقانونها المزيف و ممارساتها الغير شرعية ...!!!

إن هذا الرجل يرفض أن يحسب نفسه على هذه الحركة التي فقدت ثوابتها حيث أصبح اسمها كما يقول لا ينطبق عليها ( حركة التحرير الوطني الفلسطيني !!!!) غريب جداً

يرفض هذا الرجل أن يحضر أي لقاء أو اجتماع لحركة فتح بما في ذلك علق ساخراً على الرتبة التنظيمية التي وصلت إليه .. حيث لم يكلف نفسه عناء تعبئة استمارتها ...

في النهاية .. كل عام والسجون الإسرائيلية مليئة بالإرهابيين الفلسطينيين .. وداموا شوكة في حلوق الغاصبين .

الحلونجي اسماعيل said...

مجرد خاطرة
أذكر يوم غرق سفينة الحرب الإسرائيلية المدمرة( إيلات ) على أيدي القوات المصرية مستعملة الطوربيدات لتدميرها في أواخر سنة 1967.
أذكر أنه كان اليوم الأكثر شؤماً لسجناء سجن الخليل المركزي ومعظمهم أحياء حتى وقتنا هذا ويذكرون جيداً .

لقد قامت إدارة السجون الإسرائيلية بإرسال سجان يدعى ( بابا حايم ) . عريض المنكبين (شلولخ) هاي من عندي ... , متين جداً , طويل القامة , ... مهمته كانت تقضي بإذلال سجناء سجن الخليل عن طريق ضربهم وتعذيبهم وتكسير عظامهم بطريقة سادية لا مثيل لها في العصر الحديث , كان كل هذا بلا تهمة موجهة بل من أجل الضرب والتعذيب فقط.
كان هذا السجان برتبة شاويش ,,افتتح سجل ممارساته الإرهابية بأن كان يطلب من الحارس اخراج سجين أو اثنين من كل غرفة لاخضاعهم لجميع أنواع الضرب والتعذيب وبعدها يقوم بطلب سجناء آخرين ليقوموا بحمل المعذبين الذين لا يستطيعون الوقوف على أرجلهم وارجاعهم إلى الغرف التي أخذوا منها . وبعدهل يقوم بإخراج آخرين وآخرين إلى ما لا نهاية .
هذه الممارسات لم يفلت منها أحد داخل سجن الخليل إلا كل من ولدته أمه ليلة القدر!!

كانوا يضربون بلا انقطاع ويصرخون ايلات ... ايلات... ونحن لا نعرف عمّا يتكلمون .
وبما أن غرفة التعذيب هي نفسها غرفة الإدارة الواقعة على باب الممر الموصل داخل السجن كانت الحالة أشبه بالجحيم , إما أن تكون تحت الضرب والتعذيب وبعدها تبدأ بمشاهدة أو سماع آهات وتوجعات صديق البرش , أو العكس.
بعد نقلنا من سجن الخليل إلى سجن نابلس المركزي فوجئنا بوجود شخص آخر بنفس مواصفات (بابا حايم ) ولكنه أعلى رتبة كان اسمه ( أبو هارون ) تأكدنا عند ذلك بأن هذه الطريقة طريقة الإذلال موجودة في جميع السجون الإسرائيلية بلا استثناء ما عدا السجون التي تحوي سجناء يهود على تهم جنائية .
تأكدنا حينها أن هذه الطريقة هي نهج وسياسة لسلطة احتلالية وليس نزوة لشخص وحيد ومتطرف .




هذه إحدى كتابات ذلك الشخص الذي حدثتكم عنه في الرد السابق ... نشرت في مجلة ( الوطن ) عام 1991م

Anonymous said...

نحيي اسرانا البواسل
ونقول لهم لابد للقيد
ان ينجلي ولابد
لليل ان ينكسر

الحلونجي اسماعيل said...

برافو ... القيد ينجلي
والليل ينكسر

أحسنت
10/10

watan said...

كل عام اشعر به أقرب .. يحاصرنا
وكل عام يمتلك من الوجوه والحكايات اكثر ليفعل ذلك

هذا العام اصابني حتى النخاع
قلتلي والقادم اخطر لعاد الله يستر من العام القادم

___________
شكرا لأنك سحبتني من صمتي

لاجئ الى متى said...

حلونجي ..
لا اظن ان ضيفك او من كنت ضيفه يكذب
فلا مصلحة له بذلك
ولكن لماذا دائما يكون النطق متأخرا
..
عبد العزيز هذا منذ اختلط اسمه بالطحين
كدت ان اخسر نفسي
ففي وقتها صار الخبز ايضا مشبوها
لا تخلوني اكره الفدائيين
..
جل من لا يسهو يا حلونجي
خربطة 
شو نسيت انه عندك خربشااااات
..
وطن ..
هم وراء القضبان ..
نحن خلف التيه .. ااه يا بلد
سيأتي العام القادم بالكثير الكثير
القادم سيكون أخطر.. أكاد أجزم
القادم أخطر .. القادم أخطر
رغم أني اتمنى بخجل * أن يكون أجمل
--
الابتعاد والانطواء لا يليق بالاوطان
الصمت لا يجوز

عـــــــــــــــروبة said...

كان يوماً لذيذا من غير طعام ..
أشهد بذلك ... أنا ووطن ... لم أكن أعتقد بأنا كنا ستصمد ونضرب عن الطعام لأجلهم وفعلناها ..

تحياتي\\
من أكثر الأحلام التي تزورني هي تلك التي أكون فيها أسيرة !!

المنفي said...

الحلونجي اثار نقاط مهمة جدا
جيد ان ننقد ذواتنا ونطرح اسئلة قد لا يكون لها اجابة
وان نقذف حجرا في مياهنا الراكدة

جميلة جدا تصميماتك
بس لو تعطينا شوية امل
وتقولنا انو القادم اجمل

الحلونجي اسماعيل said...

ولا جميلة ولا ما يحزنون ...مش فاهم كيف تصميم بوستر باسم 17/ نيسان
بيكون مرادف إله كلمة والقادم أخطر ( مظفر النواب)
وبيكون حجم توقيع المصمم بنفس حجم البوستر نفسة / بل أكبر قليلاً
أما تخليقة .

سلام صديق

لاجئ الى متى said...

عروبة ..
جميل ان نضرب من أجلهم
كما انه من الاجمل ان نفعل جميعا شيئا اكثر فاعلية
حلم لا اتمناه لك
..
المنفي
شكرا .. لكن قل لي ولو كذبا عن قادما ً أتى
وكان جميلا ً او كاد ان يكون
..
الحلونجي ..
من قلة ما يصحلك يا صديق

الحلونجي اسماعيل said...

شي ربخ زررررررررر