Monday, June 16, 2008

كل ما أملكه في حضرة الموت .. جبين وغضب

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عاطف أبو عكر .. مناضل معارض مقاتل اسير شهيد
بدءا ً .. سلك النضال مع حركة فتح
وكان ممن بدأوا باكرا بدمج السلاح
في نضال الانتفاضة الاولى في مخيم الدهيشة
تعرض للاعتقال مرات عديدة
تم تشكيل مجموعة من المناضلين كان أحدهم
الذين تعاهدوا آنذاك على المضي قدما ً في درب الثورة
والذين تحولوا بعده فيما بعد الى مص اص ين دم
وسأذكر عددا من اسماء من كانوا ضمن مجموعته
جبريل الرجوب / مؤسس جهاز الامن الوقائي فيما بعد
والان على الأغلب كرة فارغة يتناقلها البعض بنعالهم / كرة قدم
صلاح التعمري / وزير الشباب والرياضة فيما بعد
والان محافظ لمحافظة بيت لحم
ماجد فرج / مدير جهاز الاستخبارات العسكرية فيما بعد
ويسعى الان الى الداخلية
نرجع لـ عاطف ابو عكر ..
كان من معارضي الاتفاقية المشؤومة أوسلو

رافض للانضمام للسلطة
طبعا بالاتفاق مع افراد المجموعة والتعاهد بالدم على ذلك
هون التساؤل الكبير .. وين عهد الدم يا خائني الوطن والدم
.. نكمل ..
بعد قليل من الشهور
جبريل الرجوب يدعو عاطف ابو عكر

لحضور حفل تسلمه ـ الرجوب ـ منصب في السلطة
يذهب عاطف الى اريحا بسيارته ـ أونو بيضاء ـ الغير قانونية
يقابله جبريل الرجوب بالتحية العسكرية
فيلقي عاطف في وجه من خان ( عهد الدم ) بصقة
ويعود أدراجه الى أحضان المخيم
قامت قوات الاحتلال بهدم منزله بعد اعتقاله
خلال وجوده في السجون الاسرائيلية اصيب بمرض في الكبد
وكعادة الصهاينة أطلقوا سراحه حين توغل فيه المرض

كي لا تنتهي حياته خلف القضبان
استشهد اثناء توجهه الى العلاج في الخارج
وكأنه يأبى الموت الا على ثرى فلسطين
ـــــــ
معاذ .. طفل اسير مناضل مطارد مشروع شهيد
ترك التعليم عندما كان عمره 13 سنة بسبب المطاردة
اعتقل وكان عمره 14 سنة وأمضى 12 شهرا في سجون الاحتلال
وبعدها بأشهر كان على موعد مع المطاردة من جديد
إلا ان الامن الوقائي ( الذي اسسه جبريل الرجوب)
تدخل
وتولى هو تلك المهمة بالاعتقال
حيث قضى في زنازينهم شهرا تحت التعذيب
وفي وصفه ان تعذيبهم اقسى من تعذيب الاحتلال
وبعد خروجه من غياهب الوقائي تحركت اسرائيل من جديد
لاعتقاله وداهمت منزله مرات عدة ولكنهم لم يفلحوا بذلك
وتناوب على محاولة اعتقاله الاحتلال والوقائي على حد سواء
وبعد عجز الوقائي عن اعتقاله .. المهمة اوكلت للاحتلال
وفي الامس القريب 15/6/2008
قام أكثر من 40 جيب عسكري باقتحام منزله
ترافقها جرافات الاحتلال الثقيلة ومجنزرة عسكرية
بالاضافة الى الطائرة ( الزنانة ) الاستكشافية
حيث حولوا منزله الى كومة حطام
ودارت مواجهات ساخنة على مداخل مخيم الدهيشة
ولم يصب في تلك المواجهات سوى 20 شاب فقط
ختاما ً اندحرت الاليات العسكرية باكية
معاذ ابن الـ 16 والقليل .. ما زال على قيد الحياة
بعد ساعات .. اتصال من جيش الاحتلال لجهاز الامن الوقائي
لا نريد معاذ على قيد الحياة .. اسمه على قائمة الاغتيال
انتهى الاتصال
ـــــــــــ
ملاحظة نضالية / معاذ هو ابن الشهيد عاطف ابو عكر
يا للصدفة العجيبة .. اول اعتقال لعاطف كان عمره 15 سنة
وأول اعتقال لولده معاذ كان عمره 14 سنة
قديما قيل بأن الزمن يعيد نفسه
الآن .. أيلقى الشبل حتف الأسد
ملاحظة ايضا / بعد فشل قوات الاحتلال المدججة
اعتقل جهاز الامن الوقائي الطفل معاذ
وهو يقبع الآن في زنازين الوقائي لفترة قد تطول وقد لا تطول
في انتظار الافراج عنه والاحداثيات المطلوبة
لتتلقاه رصاصات الاحتلال
والقادم أخطر

6 comments:

نكون..خاوة said...

الغابه التي نعيش فيها لا يحكمها سوى الاسود
وأسودنا هم الشهداء ...ودائما تجد في الغابة متسلقين طامحين لاخذ موقع ذلك الاسد ... بالخيانة او بالطرق القذرة ...ومن قتل الاسد الأول معني بقتل الشبل الذي أنجبه كي لا تحدث الشوشرة على مخططاته ... لكن الشبل لن يستسلم قبل ان يصبح أسدا و يترك وراءه وليا للعهد

الخائن -عفواً-..العدو يقتل ثائر والارض تنجب ألف ثائر
والمقاومة مستمرة

المنفي said...

بدون تعليق :(

عـــــــــــــــروبة said...

هم يعلمون أنهم مجرد حشرات على زجاج الوطن وسيزولون ، لان الوطن سيبصقهم .

هو يعلم بأنه نسر ، سيبقى يحلق ويحلق

ذكرتني بنسر شاهدته في نابلس البارحة مسجونا في قفص ،، سيطير لا محالة ..

لاجئ الى متى said...

نكون ..
انت على حق فهم ابلغ ما يقال عنهم أنهم طحالب
ولكن يأبى الشهداء الا المضي بصمت

المنفي .. صمتك أبلغ

عروبة ..
صدقت سيبقون كذلك على القمم الشمـّاء
أما بالنسبة للنسر الذي رأيته البارحة
فنحن أيضا لدينا هنا في بيت لحم من هم في الأقفاص
وهذه المرة بألم .. والقادم أخطر

norahaty said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ذكلرتنى ما أقوله دائمآ ان الاعداء نعلمهم ونعلم مبغاهم
ولكن ما مبغى من هم منا ويساعدونهم فى مخططاتهم الاثيمة
سيارة احدث موديل
حسابات سرية بالبنوك
لو اكلوها اكلآ لما نفدت
ولكن( صبرآ آل فلسطين الشرفاء فأن موعدكم الجنة)و
تقبلوا دعواتى لكم جميعآ هناك

لاجئ الى متى said...

norahaty ..
سيزول الاعداء والمجهول كذلك
وتبقى فلسطين ونبقى


شكرا جزيلا لك على التواصل