Saturday, November 29, 2008

ذليل أنت كالأسفلت

يبدو أنه يصبح من الصعب جدا على الإنسان
العيش دون ما أدمن عليه طوال سنين
فما زالت آثار سيوف التقسيم في جلودنا
ولم تبرح ملوك التخاذل أماكنها
ولكنها امتدت الى الداخل الفلسطيني
ربما يقول البعض مستنكرا
بأنه يكفي الاستمرار في الحديث في هذا الخندق الفارغ
لكن لزاما ً علينا طرح ما يستجد على ساحتنا الخربة
فقد امتدت آثار التقسيم الينا في تفاصيل الحياة
فهذا ينتمي ويدافع عن حزبه
وهذا ينتمي ولا يرضى بديلا عن قبضة المال
وذاك لا يرى بمقلتيه غير الهزيمة
فلماذا نطيل الحديث عن فلسطين إذا ؟ـ
لتكن ثوابتنا منذ الآن الارض لا غير
الأرض !! اعذروني أعرف ان الكثير استنكر تلك الكلمة
التي باتت خارج قاموس أولوياتنا
أحزاب وتكتلات مزيفة
الأرض والكمال آخر ما يخطر على قواميسها النتنة
والمتساقطين يعيثون فسادا وإفسادا
لا بل يتمتعون بالأمان الذي يفتقره الشعب والأرض معا
هذا يحمـّل المسؤولية لهذا
وذاك يحقـّر من عملية أشرف ما يمكن أن يقال عنها أنها شريفة
وآخر يرضى بالذيل بدلا ً من القمة
والشيطان يسعى الى التملك بعدما تخلص من العقبات
أين تتجه بوصلاتكم ؟ـ
إلام تشير إن لم تـُشر الى القدس ؟؟!ـ
ووصايا الشهداء ؟ـ
وعودتنا ؟ـ
واهلنا في الشتات ؟ـ
ونحن أيضا ً ؟ـ
ماذا بقي لنا في هذه الأرض التعبة ؟ـ
بات لزاما ً علينا منذ الآن دق ناقوس الخطر

القـ ـادم أخـ ـطر
في إطار التغطية ..
يوم إعلامي تضامني مع فلسطين
في إطار التغطية ..
ما زلنا هنا نحاول أن نتنفس

6 comments:

norahaty said...

السلام عليكم ورحمة
الله تعالى وبركاته
حقاًوكأن ما يكفينا سيوف الاعداء تقطع جزاءاً من اوطاننا فها ذا نحن نقطع مابيننا وبين البعض منا .مابين عدو سافر وعميل خائن وصديق صامت
تقتطع يومياً أجزاء من
اوطاننا.كتب الله لكم
السلامة هناك

THE HEART ... ♥ said...

.. أتعلم
رغم كل ما ذكرت من إنقسامات مذلة
إلا أنه يوجد بين الثنايا ما يجعلك ترفع الرأس
تلك الأرواح الغضة الشهيدة
وذلك العلم الذي يرفرف صموداً رغم عصف الرياح

الأرض -يا سيـدي- تبقى الأرض
.. نحن لها لا محال
فـ عليها موطني وأنا لـ موطني

إبقى بخير وأمل الكون ما استطعت
:) ... رجـاءً

لاجئ الى متى said...

دكتور نورا ..
جميعهم سواء ما دامت النتيجة واحدة

سالي ..
صدقت فموطني طلبه بسيط
ألا يفلح ترابه سوانا
وألا يدفن فيه أيضا سوانا

وعلينا جميعا محاولة البقاء بخير وأمل

مرندلة! said...

كلامك كان ملحا على جرح!!لكن اصبح من الواضح ان الارض,الشعب,الامان هي خيوط هواء في نظر اشرافنا الحكام!!
اشي بفلق!!

blue said...

لا بُد قادم
ولا بُد أخطر
.
.
والكلمات نبقى نثر قبل اندلاع النار
فلتكتُب ولننتظر

لاجئ الى متى said...

مرندلة ..
إن كانوا شرفاء .. فبئس الشرفاء

blue ..
سنفعل