Saturday, September 18, 2010

ونبقى


3 comments:

اللامنتمي said...

صبرا الجرح الراعف في تاريخ عروبتنا الذي يأبى الالتئام

أيلول سيزداد دوماً سواداً بمعية قيادتنا الخانعة العميلة

أنت صديقي زنبقة جميلة وسط عالم مظلم
كن بخير عزيزي

BluE said...

اود لو عدتُ هنا يوما بعد حين لا استطيع تنبؤه ان تكون قد تغيرت الوان هذه الصفحة

لاجئ الى متى said...

اللامنتمي ..
أظنك تعاني الانتماء الشديد
صديقي يوما ما ستكون فلسطين كما نريد
فلا تبتئس

Blue ..
اتمنى لك عودة حميدة قريبا او كما شئت
لكن لا أظن أنه باستطاعتنا محو
كل هذا الكم الهائل من السواد الذي يلف ماض وحاضر ومستقبل قريب
بكبسة زر .. ضلي بخير