Thursday, April 25, 2013

خداع زمني .. والأبصار بخير

 
رؤية لا تمتلك ما يكفي من الجمال
وانتهى الطريق ، ووجب علي التوقف مكرها ً .. لا بأس
لا أنكر أنه لم يزل هناك عدد لا بأس به من الأمنيات
ذاك الوابل منها الذي لم يزل يراوح مكانه منذ سنين فليتوقف أيضا
وسأقف مكتفيا ً بما لم أحظ به ، وأرى
أظنه وقت التصالح مع نفسي المتعبة
 . . . الى متى ؟! ـ
.. .. .. .. .. .. .. .. .. .. 

يا وطني وكأنك غربة
تبحث في قلبي عن وطن أنت ليأويك
نحــن الإثنــــــان بلا وطــــــــن يا وطنـــــــي

مظفر النواب / قراءة في دفتر المطر