Friday, May 16, 2008

إنـّا جذور لا تعيش بغير أرض

لا نلتقي الا وداعا ً عند مفترق الحديث

60

11 comments:

عروبة said...

كل هذا حتى ذلك الحين ....

الحلونجي اسماعيل said...

ما فهمت شي !!!
:S

watan said...

والله يا لاجئ يخوي
شكلو قدرنا نكون جذور تنمو بعيدا وبتظل تمد تا توصل الارض

شو قصة الدار .؟

لاجئ الى متى said...

عروبة ..
شكرا على المرور والى ذاك الحين
حلونجي ..
فعلت خيرا
وطن .. المهم توصل يا خيتي
الدار هاي موجود على مشارف مخيم الدهيشة حيث أقطن
وبملامحها العتيقة الكئيبة
ترسم الكثير الكثير مما لا يفهمه الحلونجي

بتعرف يا حلونجي هاي الدار
بالضبط بجانب لوحة أزيلت لتباع ..

الحلونجي اسماعيل said...

بالنسبة للجذور التي لا تعيش بغير أرض ... أعتقد أن مخيماتنا في الضفة وغزة هي أرضنا أيضاً .. لم تمنن علينا بها الأونروا يا سيد لاجئ إلى متى .

ولما قلت ما فهمت شي ... قصدت ما فهمت شو حكيت عروبة وعلى شو ( كل هذا حتى ذلك الحين ) أي حين التحرير يمكن !! يمكن انشالله .

بعدين شو دخل لا نلتقي إلا وداعاً عند مفترق الحديث .

بعدين ولا الضالين آمين .. هاي السقيفة غير مسكونة يعني مهجورة ,,, ما تخلي الناس تحزن علينا كثير آه .

لاجئ الى متى said...

حلونجي يا اسماعيل
انت بتعرف انه الذل اللي بعانيه شيوخنا واطفالنا والشباب والنساء في مخيماتنا
اكبر بكثير من الكلام اللي بتفلسف فيه انا وانت وعيرنا
لا انت ولا انا نسينا كرت المطعم والوجبة التي كانوا يمنون علينا بها
ولحد هلا لما تنزل على العيادة ( الحكمة ) بتشوف تعامل من نوع اخر
هاد واقع اللجوء وواقع المخيمات اللي انت بتسميها ارضنا
ارضنا جغرافيا صحيح ولكن ..
وأزمة المياة وغيرها وغيرها
..
ما تعودت اشرح العناوين ولكن هذه المرة سأفعل
نحن ولا أبريء نفسي نقوم بالفعاليات و و و .. في ذكرى النكبة قبل وبعد بقليل من الايام
وهنا اللقاء عبر مفترق الحديث لبضعة ايام .
وسيأتي الرقم التالي 61 والى ذلك الحين سامحني .. دمت بخير

الحلونجي اسماعيل said...

ملعوبة رفيق ...

بعدين وينك بطلت تبين , المشكلة إني ما حكيتلك إنو بكره عندي امتحان للمتقدمين للوظائف التعليمية في المدارس الحكومية , ولا كان فكرت إنك بدك تخليني أهتم بدراستي , ... على كل حال هيني حكيتلك ...وما تخاف تعال خلصت دراستي , بس تعال عندي شاي أخضر وكعك أعياد .
بستنى :)

لاجئ الى متى said...

اعاني القليل من اللاشيء

..

موفق .. بشوفك بكرة وجهز الشاي الاخضر

المنفي said...

انت نادر لما تتكلم بمدونتك
وما بخليك تخرج من هالحالة غير تعليقاتنا خصوصا الحلونجي

يمكن يقال ان الصورة ابلغ من الكلام
هو احيانا ممكن

بس صورك الجميلة الي بتحمل توقيعك
في النهاية مش انت الي صورتها ولا انت الي رسمتها عشان تكون تعبير حقيقي عنك

فاحنا بندعوك للكلام

لاجئ الى متى said...

اخي المنفي سعيد بزيارتك
وسعيد ايضا بمفرداتك
لعل بعضها صحيحا والبعض الاخر بحاجة الى توضيح
ــ نادر لما بتكلم بمدونتي \\ صحيح
لكن عندما يكون للكلام معنى .. اتكلم
( طبعا ان يكون له معنى بنظري أنا )
ــ تعليقات الزملاء المدونين \\ أسعد بذلك
ولتعليقات الحلونجي ميزة لم تكن خفية يوما وهي أنه صديقي
ويعرف القليل مما يثير الشجون
ــ اخي المنفي للصور مكانة خاصة في حياتي
وخاصة تلك القصاصة العتيقة من الذكريات الباقية
وهنا اجد من الجميل دمج الذكريات بالواقع العتيق
ــ ايها المنفي اود طرح سؤال شرط الا تعتمد اجابته على اجابتي هذه
كثير من المرات بنشوف صورة .. ونمر عليها مرور الكرام
وكثير من المرات بنشوف عبارة .. ونمر عليها مرور الكرام
ولكني على يقين انه في حال رأينا الصورة والعبارة في دمج ما
سنقف ولو قليلا
** من وين الك كل هذا اليقين انه لتقول هذه العبارة :
في النهاية مش انت الي صورتها
ولا انت الي رسمتها عشان تكون تعبير حقيقي عنك
حقيقة ان الكثير من الصور انا اللي صورتها
والبعض منها اصدقائي من قاموا بتصويرها

ولكن في النهاية وهالمرة النهاية مني انا
صدقني تكون مني او من غيري
مجرد شعرت انه ممكن هالصورة تحكي ولو كلمة فما بتفرق معي
بس كون على ثقة بما انه رضيت اعتمد هالصورة وهالكلام معناته بتعبر عني لو شوي
يمكن انت بحاجة لتكوين رؤية معينة
انا مش مع حدا ولا ضد حدا
انا مع هالبلد وضد اللي بيحاول يضحك علينا مين ما يكون
وانا مش مع اي تيار ولا ضد اي تيار
انا مع تيار المي يضل بين كل فترة وفترة يطل على مخيمنا لنشرب

EGYPT EYES said...

لا تجعل الحزن يغلبك يارفيق فستعود الجذور للأرض التي خرجت منها حتما