Wednesday, July 9, 2008

جراح الورد والياسمين

الحديث في أوجه عن الرحيل هنا
البعض بسبب الأحوال الصعبة
والبعض الآخر لاسباب أخرى معظمها لم ولن تكون مقنعة
لمن تتركون هذه الأرض في أصعب الأوقات ؟؟ ـ
أيعقل أن تـُترك هكذا للمحتل دون عناء
أم أننا بتنا نعشق كلمات الاعلام والدراما الوطنية
؟؟
هنا دماء الشهداء والأرض معا
هنا أشلاء الزيتون وأشلاء الأطفال أيضا
هنا باقون مع التراب الى الخلود
تساءل غسان كنفاني قديما : من قتل ليلى الحايك ؟؟ ـ
وهنا نقول : من قتــل أرض فلسطين ؟؟ ـ

3 comments:

norahaty said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لاجىء الى متى
(راجع ان شاء الله)
يفكرون فى الرحيل!!
انا لا الومهم!!
نعم اعلم انه ضعف!!
ولكننا بشر من لحم ودم
وعدونا وعدوهم
بلا ضمير ولا رحمة
يريدون مكانآ ليحيا فيه اطفالهم
دون خوف من رصاصة قناص
او قذيفة مدفع فى ليل بهيم
قلبى معهم ومعكم
اعلم انه ضعف
ولكننا بشر
(لا تغضب منهم
ولكن
حاول ان تسمع لهم
لاجل
اطفالهم:
نقطة ضعف كبيرة
فى جدار قلب اى
انسان)

لاجئ الى متى said...

ما يحرث الأرض الا عجولها

عابرة said...

قال غسان كنفاني : (‏ إذا لم يكن لدينا القدرة على تحرير فلسطين فنحن
الذين نعد جيل النصر‏)!
في تلك العباره كان يقصدنا نحن اجيال اليوم لهذا نحن الذين سنحرر الورد والياسمين والزيتون والتين وسنحرر القدس وعكا وحيفا ويافا وجنين ونابلس وطول كرم وسنبدا بغزه موطن الشهداء كما اقول انا ‏