Thursday, July 10, 2008

الإنسان قضية

وبصعوبة جمة سمع أحدهم صوته يـُملي قراره الموجز الأخير
ليس المهم أن يموت أحدنا .. المهم أن تستمروا
ثم مـــات

12 comments:

norahaty said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لاجىء الى متى
(راجع ان شاء الله)
بداية اغظتنى حينما وضعت الصورة والكلام بدون اى تعليق او تعريف عنها(وأعذرنى لانى لم اشاهد له صورة من قبل)
ولكنك اضطررتى الى البحث لاعلم انه
الأديب الفلسطيني غسان كنفاني واستكملت
قصة حياته واستشهاده فى بيروت عام1972
وكم من احياء بيننا لاتحس لهم وجودآ وهذا شهيد منذاكثر من 36عام ومازالت كلماته ترن وتتألق فى كل ومكان وكل مناسبة
تحياتى واحتراماتى لفلسطين و لغسان
فلسطين وكل كل كل كل كل كل فلسطين

لاجئ الى متى said...

لا بأس نورا
اغتظت قليلا ثم كانت الابتسامة
غسان في قلوبنا

اقترح ان تحوي مكتبتك عما قريب
الآثار الكاملة للشهيد غسان كنفاني

والى ذلك الوقت
الى اللقاء

لاجئ الى متى said...

...
نورا
لتقليل العناء والتكلفة
حبيت اذكر اسماء روايتين لغسان كنفاني.
.

-----

رجال في الشمس


عائد الى حيفا

-----


.
.
.
-----
قصة / ام سعد
-----

رائعة

alzaher said...

من قال أنه مات؟
غسان حي
في كلمة كتبها
في كل فكرة أبدعها قلمه
غسان حي
وسنراه ذات يوم باذن الله
"عائد الى حيفا"
يقرأ الفاتحة على قبر القسام
ويزرع شتلة ورد على شاطيء البحر

dodda said...

شرف الشهاده
وطن حر
تخلص من ظلم
حقن دماء الابرياء
نصرة دين الله واعلاء كلمته
.....
كل فكره نبيله هى عمل صالح
وكل عمل صالح هو حسنه
وكل حسنه هى رضا لله عز وجل
ورضى الله جل مانبغى
وهو شرف المسلم
الهم اكرمنا وشرفنا برضاك
امين

عـــــــــــــــروبة said...

اليوم،

فتاة صغيرة أظنها 11 سنة ، تتجوّل في أرجاء مكتبة بلديّة نابلس الرائعة تبحث عن شيءٍ تقرأه ، قرأتُ في عينيها شيئاً ما يوحي بأنها ينبغي ان تقرأ له ..

وبكلمتين استطعت اصطحابها الى حيث رواياته احترتُ ما بين
عائد الى حيفا
و
ام سعد ..

كونهنّ أسهل عليها من " رجال في الشمس " ..
وأعطيتها " أم سعد " ، لتبحث عنها ..

اليوم ،
قلتها :" من لمْ يقرأ رجال في الشمس ، عائد الى حيفا ، ام سعد .. يبنغي عليه أن لا يتحدَّث بثقةٍ عن كنفاني ".

تحيّتي ..

لاجئ الى متى said...

dodda ..
شرف كبير انت تكوني بمدونتي
شكرا لزيارتك

عروبة ..
صدقت .. رجال في الشمس

.
.
.

لماذا لم يدقوا جدران الخزان ؟

خيام الغياب said...

اكيد لازم نستمر

لاجئ الى متى said...

حتما

THE HEART ... ♥ said...

ليسمع العالم .. نحن أسياد لا عبيد ، في كل يوم يولد منا شهيد

سنعود لا محال ... فإن العودة حق

طلب: أتسمح بوضع رابط لمودنتك في مدونتي المتواضعة ( كطريق صغير ) ..؟؟؟

إحترامي لشخصك
دمت بنبض الحرية

:)

لاجئ الى متى said...

حتما عائدون

لي الشرف ان يكون لي امتداد في مدونتك الجميلة .. والطريق طويل لا محال

احترامي

خيام الغياب said...

وحتما عائدون الى اراضينا