Friday, December 19, 2008

عناق البطولة والشهادة

وعانقتني عناق العاشقين
وحيث أن تلك اللحظات كما غيرها لا تدوم
ثمة نظرة في المدى الوردي
تفاصيل الفراق تبدو قريبة
لا بأس أيتها الأرض العصية
فنحن وإن نال منا الفراق
رفاق الدرب والقضية
رفاق الأرض والسماء
رفاق الماء والهواء
وقبل كل ذلك
رفاق التراب والعطاء الى أن ينام القمر
لا تبتئسي أني هنا بلا وطن
وامضي خلف الهضاب
فهناك حيث أنت كل الوطن
جولاننا .. لك قبلة اللقاء
فسيري الى لحظات العناق الأبدي

1 comment:

THE HEART ... ♥ said...

...

فنحن وإن نال منا الفراق ... رفاق

...