Wednesday, February 25, 2009

لم يبق شيء للبكاء .. الى اللقاء


أمس وفي لقاء ذات موت
همس قائلا : أحمل ثقلا ً من الهم حتى التعب
فلم يعد يبادلني التحية أحد !! ـ
ما السبب الثقيل الذي يجعلهم كذلك ؟! ـ
وكأنهم لا يبصرون وجودي
حتى هي ما عادت تحتويني بكلماتها
أين الصخب أين الضجيج أين كل شيء
فاجتاحني الصمت حتى ظن ّ بأني أيضا ً لا أراه
ولكني تحاملت على نفسي وأجبت
هم فقط يعتريهم الخجل الثقيل
فلا تبتئس
اجتاحه الذهول لبرهة .. ثم مضى

3 comments:

nervana said...

ربما ما يحمله مثل ذلك الشخص من هموم اثقلت كاهله...أردته كما لو كان جسدا بلا روح أو أنه يشعر بانه غير موجود بالفعل تلك هي المشاعر التي يشعر بها و ربما تصل به ايضا باللامبالاة وكأنه يرقب حزنه و بكاءه وجسد و كل شي بلامبالاة...
لاتسأل عن الصخب في زمن الصمت!!
و تجب عنهم ...لا تجب عنهم أبدا...
فهو ليس فقط الخجل ما يعتريهم!!!

THE HEART ... ♥ said...

!! إجتاحني الصمت الآن كما اجتاحه
أصبح العالم بارداً ... بارداً جداً

رائع -يا سيدي- صوتك هنا ... رائع جداً
مودتي الصافية

^_^

norahaty said...

حزنك شديد!! هذه المرة ياصديقى
فأصبر إن مع العسر يسرا
إن مع العسر يسرا