Monday, January 14, 2008

نحب الحياة إذا ما استطعنا إليها سبيلا


لا شيء تحول فيكم منذ الزمن الأول

لا شيء تحول فيكم
غير ملامحكم تلك الحجرية
صارت أقنعة من خشب بين الفينة والفينة تستبدل

***

لا شيء تحول غير مضاربكم تلك الوبرية
صارت أكواخا ً من حطب
ولها أبواب مثل وجوه بنيها تتهدل

***

لا شيء تبدل ما دام التاريخ العربي الأول
يتسكع عبر شوارعكم .. لا يحمل إثباتا ً منكم
يتنكر كي لا تحسبه الشرطة كالمتسلل

3 comments:

الحلونجي اسماعيل said...

عروبة مين والناس نايمين
بالفعل نحن (بدوقراطيين) كما قال الراحل عبد اللطيف عقل
سيكون من الممتع أن تقرأ عن البدو قراطية
على كل فوق الصورة بتحكي سنحب الحياة
وداخل الصورة عاد قبل أن تنتهي الحرب .. أكيد على حمالة وميت .. طيب كيف عاد بدنا نحب هالحياة
أنا عني بحب الحياة وبكرهها بنفس الوقت
وفي النهاية
لا تعطنا يا بحر ما لا نستحق من النشيد

لاجئ الى متى said...

كلنا سنعود الى الأرض ذات يوم
منا من سيعود على قدميه
ومنا من سيعود في كفن
أرضنا الخضراء دامية
وللشهداء أقتبس
من دمنا الى دمنا حدود الأرض

خيام الغياب said...

الله المستعان ياخيا